شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

كيفيّة الصلاة على الميت.

©copyrights www.alawiyoun.com

أيَ بُنَيّ: لو سُئِلت عن كيفيّة الصلاة على الميت وعدد التكبيرات عندنا فالجواب:
إنّ الصلاة على الأموات لا آذان فيها ولا إقامة ولا إقامة ولا ركوع ولا سجود ولا تشهّد ولا تسليم عندنا، ولا مُقدّمة من تسابيح وتكبير ووعظ وقراءة آيات قرآنية كما يفعله بعض الناس. فالآذان والإقامة صارا للأوقات لا للأموات.

وللصلاة على الجنازة صِيَغ مُطوَلة ومُختصرة أذكر لك صيغة وُسطى بينهما لتكون واضحة لك وهي ما يلي:

أوّلاً أن يقول المُصَلّي: (صلاة الجنازة) ثلاث مرات بإضافة (أثابكم الله).
أو يقول (صَفّوا صفوفكم لصلاة الجنازة يرحمكم الله). ويقف بأزاء وسط الرجل وصدر المرأة.
وينوي في قلبه الصلاة على الجنازة الحاضرة خمس تكبيرات قُربة إلى الله تعالى ويرفع يديه أمام أذنيه كصلاة الوقت مُكبراً تكبيرة الإحرام قائلاً (الله أكبـــر) التكبيرة الأولى.

ثم يقول: (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً أحداً فرداً صمداً حياً قيوماً وتراً دائماً أبداً، لم يتّخذ صاحبة ولا ولداً، وأشهد أنّ محمداً عبده ورسوله المصطفى أرسله بالهُدى ودين الحق، ليُظهره على الدين كلِّه ولو كره المُشركون، وأشهد أنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها، وأنّ الله يبعث من في القبور وإليه النشور) (الله أكبـــر) – التكبيرة الثانية.

ثم يقول: (اللهم صلي على محمد وآل محمد، وارحم محمداً وآل محمد، وسلّم على محمد وآل محمد، وتَحَنّن على محمد وآل محمد، أفضل ما صَلَّيْت وباركت وترحّمتَ وسلّمتَ وتحنّنتَ على ابراهيم وآل ابراهيم في العالمين إنك حميد مجيد إنك على كل شيئ قدير وشهيد. اللهم صلّ على جميع الأنبياء والمُرسلين والشهداء والصالحين والملائكة المُقرّبين وعبادك الصالحين) (الله أكبـــر) التكبيرة الثالثة.

ثم يقول: (اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات وتابع اللهم بيننا وبينهم بالخيرات إنك يا ربنا قريبٌ مجيبُ الدعوات إنك وليُّ الأعمال الصالحات. اللهم اغفر لِحَيّنا ومَيّتنا وشاهدنا وغائبنا صغيرنا وكبيرنا ذكرنا وأنثانا حُرّنا ومملوكنا، كذب العادلون بالله وضلّوا ضلالاً بعيداً وخسروا خُسراناً مُبيناً) (الله أكبـــر) التكبيرة الرابعة.

ثم يقول: (اللهم إنّ هذا المُسجّى أمامنا عبدك وابن عبدك وأَمَتِك نزل بك وأنت خير منزولٍ به، قبضتَ روحه إليك، وقد صار فقيراً إلى رحمتك وأنت غنيٌّ عن عذابه. ولا تعلم عنه إلا خيراً. اللهم إن كان مُحسناً فزد في إحسانه وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته ولَقِّهِ رضاك ورحمتك وابعثهُ آمناً إلى جنّتك يا أرحم الراحمين وارحمنا وإياه برحمتك واغفر لنا وله وأنت خير الغافرين) (الله أكبـــر) التكبيرة الخامسة.

تمّت الصلاة ومن الآداب بعد ذلك:

قراءة الفاتحة للأنبياء والمُرسلين من أبينا آدم إلى آخرهم ويدعو للمؤمنين والمؤمنات والأموات من المسلمين والمسلمات ويخصّ البيت بالدعاء مثل قوله: اللهم يَسّر حسابه وبر ترابه واجعل الجنة مآبه ولأهله بالصبر والسلوان وأن يُعوّضهم عوض المصيبة خير.

ملاحظـــة:

إذا كان الميت إمرأة يقول المُصَلّي في التكبيرة الخامسة: (اللهم إنّ هذه المُسجّاة أمامنا أَمَتُكَ وابنةُ عبدك وأمتِكْ نزلت بك وأنت خيرُ منزولٍ بهِ. اللهم إن كانت مُحسنةً فزد في إحسانها وإن كانت مسيئة فتجاوز عن سيئاتها برحمتك يا أرحم الراحمين).

يا بُنَيّ انتَبِهْ:
يُستحب رفع الأيدي مع كل تكبيرة من التكبيرات الخمسة. كما يُستحب الجهر في الأدعية كُلّها ليَسمعَ المُصلّون والحاضرون ما يقوله الإمام. أمّا المُصلّون فيقولون قول الإمام لأنّ الإمام لا يتحمّل عنهم شيء في صلاة الجنازة فيُتابعون الإمام في الأقوال والأفعال برفع الأيدي بالتكبيــر معه.

المُستحبّـــات
  1. رفع اليدين عند كل تكبيرة من الإمام والمأمومين.
  2. الوضوء والتيمّم لصلاة الميت أفضل، ولو صلّى الإمام والجماعة بدون وضوء فالصلاة صحيحة.
  3. رفع الصوت بالتكبير للإمام فقط والجماعة يُخْفِتون.
  4. أن تكون الصلاة على الميت جماعة. ولو صلّى عليها فَرْد يكفي والجماعة أفضل.