شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

كلمة صاحب الفضيلة الشيخ علي ابراهيم عباس (آل معروف)

©copyrights www.alawiyoun.com

كلمة صاحب الفضيلة
الشيخ علي إبراهيم عباس
(آل معروف)

إهداء وشكر

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أخي في الله الشيخ حسين محمد آل مظلوم أُقدّم عظيم شكري ووافر امتناني لجهده المشكور بأن أتحفنا بكتابه (من وحي الحقيقة) فكان عمله بحمد الله مبروراً أمدّه الله في دنياه بالصحة والسعادة والحبور وأوسع الله له في آخرته السكن في جنة الحبور. مؤكداً بأنّ حبيبنا الشيخ حسين أمدّ الله في عمره لو امتهن مهنة المحاماة لبَزَّ أقرانه ولكان في الطليعة فيهم. فقد فنّد مزاعم المُفترين بما لم يَدع مجالاً للشك بأنّ هؤلاء الدساسين مُغرضون (وقد قيل الغرض مرض)، أعاذ الله المؤمنين من كيدهم.

وقد دعم مقصده الشريف بأقوال السادة المُنصفين من مُختلف الجهات، فكان عمله بحمد الله موفّقاً. رائعاً. هذا ما رأيته واستخلصته وقد قيل المقالات لا تُعبّر إلاّ عن آراء أصحابها. ولكُلٍّ رأيه. علماً بأنّ ما أُقدّمه هو جهد المُقلّ. راجياً قبول عذري ولا شك بأنّ (العذر عند كِرام الناس مقبولُ).


مقدمة
أنا أشكُـرُ الشيـخَ الحُـسيـن   سَليــلَ مَـظلــوم المُـجـاهِــدِ
فـقــد انـبَـــرى مُـتـصــدّيــــاً   وموضِحـاً خُبـث المَقـاصِـدِ
فــلَــــهُ مِـــــنَ الله الـمُــنـــى   وأخَـصَّ مـا يَبغِـيــهِ رَاشِــدِ
إرْثُ الخَطِيبِ عَن الخَصِيبِ   عَـــن الأئِـمّــة خَـيــرُ رائــدِ


عَلامَاتُ الطَريقِ
نفسِــي الفِـداءُ لِمَـنْ أُسَمّيـ   ـهِـمُ عَــلامَــــاتِ الطَريــقِ
الصَادِقـونَ ولَيــسَ مِنهُــمُ   مَــنْ يُقَصّــر عَــن لحُــوقِ
الطّــــــاهــرونَ وقـــد أوَوْ   نُـبـــلاً إلــى رُكـــنٍ وَثيــقِ
المُـوضحــون الرُّشــدَ مِنْ   عِلـمِ الحَقيقَــةِ كــالشروقِ
المُــرْغِمــونَ المُــرْجِفِيــنَ   المَــائِليــنَ إلى الفُسُـــوقِ
الــوائِـــــدونَ الكــاذِبـيـــنَ   بـحــقٍّ، فـي وادٍ سـحـيــقِ
وأخُـصّ منهُـمُ مَـن تَكَـرَّمَ   بـــالآلاءِ مِــــنَ الرّحـيـــقِ
أعني الحُسين بن المُحَمّدِ   تـــابــع الـحَـــقّ الحـقـيــقِ
يـــا آل مظـلــوم هنـيـئــــاً   بـالفتـى الشَـهــم الأنـيـــقِ
قَسَمــاً بــآل البيــتِ لـهُــوَ   أعَــزُّ عِنـدي من شقيقــي
فِهْــمُ الحُـسَيـــنِ أَسَــرَنــي   فـهُــوَ الأدَقُّ مـن الدَّقـيــقِ
نُبْـلُ الحُسيـنِ أراحَ نفسي   مِــن أذى كَـــربٍ وضيــقِ
فكـان (مِنْ وَحي الحَقيقة)   بَعــضَ أطيـــابِ العَـقيــقِ
حسـبــي بأنّي أمَـامَ طَــودٍ   مِــن عَـلامــاتِ الطَــريــقِ

أدامك الله. وأدام الله عطاءك. مُكرّراً اعتذاري عن قصوري.
والله اسأل أن يحفظك عزيزاً لأخيك علي ابراهيم عباس - آل معروف.
سورية - جبلة - قرية الشراشير.