شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

موقف المجلس الإسلامي العلوي في لبنان تضامناً مع سورية العروبة والصمود والممانعة...

©copyrights www.alawiyoun.com

بدعوة من الأحزاب الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية للتضامن والوقوف مع سورية، وفي بيروت في فندق الكومودور بتاريخ 20\04\2011م أُلقيت هذه الكلمة بالنيابة عن المجلس الإسلامي العلوي في لبنان وقد أُذيعت عبر الوسائل الإعلامية وتحديداً على قناة المنار في بث مباشر وعلى غيرها من القنوات في النشرات المسائية وعلى عدة جرائد كالأنوار والوكالة اللبنانية للأنباء وغيرها... وهذه هي:


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه والتابعين.
أيها الجمع الكريم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  إنّ ما تتعرض له سورية العروبة والصمود والمُمانعة ليس حديث العهد ولا وليد اليوم، بل هو قديمٌ بقدم صمودها وتمسكها بثوابتها القومية والوطنية، فهي الدولة التي لم ولن تخضع للإملاءات الخارجية مهما كلف الثمن، وها هي اليوم تدفع ثمن مواقفها الكبيرة، ثمن وقوفها مع المقاومة الشريفة في لبنان والعراق وفلسطين ثمن رفضها للإملاءات الخارجية. إنه ثمنٌ باهظٌ لكنه لن يُثنيها عن مواقفها ولن يُغير نهجها المقاوم والمُمانع مهما حِيك ضدها من مؤامرات هَدامة من أي جهة كانت قريبة أم بعيدة.
إنّ التأمر على سورية والعمل على زعزعة استقرارها هو عملٌ جبانٌ وخيانةٌ قوميةٌ لا يقوم به إلا من رَهَنَ نفسه للخارج وتخلى عن جذورها في الداخل.
لكن سورية وكما عودتنا ستبقى شامخةً بشموخ أسدها الرابض في عرينه، أبية بإباء شعبها الصامد، قوية بقوة جيشها الباسل الموحّد وستسقط كل المؤامرات الهدّامة الهادفة إلى ضرب وحدتها وتغيير ثوابتها وستخسر كل الرهانات الخاطئة وستنجلي الحقيقة المُرّة ويسقط القناع.

  تحية إلى أرواح شهداء سوريا من عسكريين ومدنيين، تحية إلى شعبها الأبي وقائدها الكبير الدكتور بشار حافظ الأسد، وإننا في المجلس الإسلامي العلوي وباسم الأخوة في الحزب العربي الديمقراطي ممثلاً بأمينه العام الزعيم الأستاذ علي عيد نؤكد وقوفنا وتضامننا مع سورية الشقيقة قيادة وشعباً، وإننا كنا وما زلنا وسنبقى قلباً وقالباً مع هذا النهج القومي المُزدان بالبطولة والشرف والمتوّج بالعزة والكرامة، ولن تركع أمة أنجبت الشرفاء وقدمت الدماء في سبيل منعتها وسيادتها وفي سبيل أشقائها العرب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المجلس الإسلامي العلوي
الشيخ حسين محمد المظلوم
عضو الهيئة الشرعية