شروط الموقع

هام: حضرة الزائر: نلفت نظركم إلى أن بقية صفحات الكتب وروابطها لن تظهر سوى للأعضاء بعد تسجيل الدخول. بإمكانكم التسجيل في الموقع على الرابط التالي.

كراهية أكل لحم الأنثى - تفسير الآية الثالثة من سورة المائدة: حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ ....إلخ

©copyrights www.alawiyoun.com

المرسل: نهلا \17\08\2011م

شيخنا الكريم بشكركم ع الموقع الرائع اللي يروي عطشنا الديني سؤالي ليش محرم اكل الانثى والارنب والجمل وليش محلل الغزال الانثى محرمة بحسب ماجاء بالاية الكريمة بسورة المائدة: حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ الى اخر السورة الكريمة
ماذا تعني َالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ
هل حرم عليكم الدم اشارة الى تحريم الانثى ولكم جزيل الشكر 1
الجـواب

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد خير الأنام الذي أوضح معالم الحلال والحرام وعلى آل بيته الكرام الفخام

الأخت المحترمة نهلا تحية طيبة وبعد:

  الحلال والحرام أمران توقيفيان فلا يحق لمخلوق أن يخوض في هذا المجال برأيه أو اجتهاده الشخصي مع ورود النصوص الشرعية القطعية كتابية كانت أم سنية.

  فالآية الكريمة دلت بوضوح على المُحَرّمات لورود صيغة التحريم الكاشفة للغاية قال تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ ﴾ [المائدة:3]

  • فالميتة: كل شيء أباح الله أكله فارقته الحياة بغير تزكية.
  • والدم: هو الدم المسفوح أي المصبوب فقد كانوا في الماضي يشوونه ويأكلونه.
  • ولحم الخنزير: معلوم.
  • وما أهل لغير الله: ذبائح من خالف الإسلام لأنهم يذكرون عليه اسم غير الله .
  • والمنخنقة: التي يدخل رأسها بين شعبتين من شجرة فتختنق وتموت.
  • والموقوذة: التي تضرب حتى تموت.
  • المتردية: التي تقع من مكان عال ولا يقدر على تذكيته.
  • والنطيحة: التي ينطحها غيرها فتموت.
  • وما أكل السبع: وهي فريسة السبع التي قتلها.
  • إلا ما ذكيتم: إلا ما أدركتم تذكيته قبل أن يفارق الحياة.

فهذه هي المُحَرّمات الشرعية المنصوص عنها في كتاب الله من حيث المأكول.

  أما سؤالك عن المراد بالدم فقد أوضحته ولا يراد به لحم الأنثى.

  أما لحم الأنثى فلا نقول بحرمته بل بكراهيته ولأن النفس تستقذره لأسباب معلومة.

  وبالنتيجة فالمأكولات من المُباحات، وترك بعضها ليسَ عِصياناً أو مُخالفةً.

ودمت بخير

حسين محمد المظلوم
26\8\2011

  1. 1. القارئ الكريم: في موضوعنا (أنت تسأل والشيخ العلوي يُجيب) السؤال مُتاح للجميع فلا تتردّد و اتصل بنا .
    ومن أحب الإطلاع على بقية الأسئلة فإليكم: فهرس الأسئلة مُصنّفة حسب إسم السائل.